منتدى كلية رياض الأطفال

منتدى كلية رياض الأطفال جامعة القاهرة يرحب بكم
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التربية الأخلاقية وأثرها في بناء مستقبل الشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amooooola



الموقع : في قلوب احبابي
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: التربية الأخلاقية وأثرها في بناء مستقبل الشباب   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 6:43 am

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيم


التربية الأخلاقية وأثرها في بناء مستقبل الشباب

د. إبراهيم بن صالح بن عبد الله الحميضي
جامعة القصيم - قسم القرآن وعلومه

الـمـقدمـة

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بهديه وسلم تسليماً كثيراً.
أما بعد فإن للأخلاق أهمية بالغة، وأثراً كبيراً في حياة الأفراد والجماعات والأمم؛ فالأخلاق الحسنة سبب للسعادة في الدنيا والآخرة، وعامل مهم من عوامل النجاح للأفراد والمؤسسات، ورافد مهم من روافد نهضة الأمم، ولما كانت الأمة الإسلامية متمسكةً بأخلاقها دانت لها الأمم، حتى إن كثيراً من البلاد دخلت في دين الله حين رأوا أخلاق المسلمين الحسنة ومعاملتهم الطيبة، وأمانتهم العظيمة.
ولا شك أن الشباب هم رجال المستقبل وصناعه، وعليهم تعقد الآمال في النهوض بالأمة ورفعتها ومجدها، ولكن لابد لهم, إذا أرادوا أن يقوموا بهذه الأمانة العظيمة والمسؤولية الكبيرة, أن يأخذوا بأسباب النجاح والعزة، وإن من أهم العوامل التي تعينهم على بناء المستقبل وصناعة الحياة التحلي بالأخلاق الحسنة الحميدة التي جاء الدين الحنيف بالحث عليها والترغيب فيها؛ فهي خير ما أعطي الإنسان، وأفضل حلية يتحلى بها أهل الإيمان.
لو أنّنَي خيرت كل فضيلةِ
ما اخترت غير محاسن الأخلاقِ

يأتي التشديد على هذا الموضوع الحساس في وقت تغيرت فيه أخلاق كثير من شباب المسلمين وتبدلت، وانتشر بينهم كثير من المساوئ من الكذب والظلم والجفاء ، والشح والكبر والحسد، وسوء الظن وبذاءة اللسان، وغيرها من الأمراض التي أثقلت كاهل الأمة المسلمة، وشوهت صورتَها .
ومما يؤسف له جداً أنْ أصبح كثيرٌ ممن ينتسب إلى الإسلام اليوم سبباً في إحجام بعض الكفار عن الدخول في الإسلام لما يتصف به أولئك من أخلاق سافلة، وصفات خسيسة فإلى الله المشتكى.

خطة البحث

يشتمل هذا الموضوع على مقدمة وسبعة مباحث وخاتمة, كما يلي:

المقدمة: وفيها أهمية الموضوع وخطة البحث.
المبحث الأول: تعريف التربية الأخلاقية.
المبحث الثاني: فضل حسن الخلق.
المبحث الثالث: صور مشرقة من الأخلاق الإسلامية الرفيعة، وفيه مطالب:
المطلب الأول: صور من أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم.
المطلب الثاني: صور من أخلاق الصحابة والتابعين، رضي الله عنهم
المطلب الثالث: صور من أخلاق سلف الأمة.
المبحث الرابع: وسائل اكتساب الأخلاق الحميدة.
المبحث الخامس: وسائل تربية الشباب على الأخلاق الحميدة
المبحث السادس: دور الأخلاق في بناء مستقبل الشباب، وفيه مطالب:
المطلب الأول: دورها في النجاح الفردي.
المطلب الثاني: دورها في النجاح الأسري.
المطلب الثالث: دورها في صلاح المجتمع ونهضة الأمة
المطلب الرابع: دورها في نشر الدعوة.
المبحث السابع: الخلل الأخلاقي عند الشباب.
الخاتمة: التوصيات.
فهرس الموضوعات
والحديث عن هذا الموضوع- التربية الأخلاقية- ذو شجون، والنصوص والآثار والحكم والأقوال الواردة فيه غير محصورة، وقد كُتِبَتْ فيه مؤلفات كثيرة جداً للمتقدمين والمتأخرين، ولذلك سيكون الحديث فيه مختصراً، مع ربطه بموضوع المؤتمر: الشـباب وبنـاء المسـتقبل.
وقد اجتهدت في إعداد هذا الموضوع وعرضه، وأعرضت عن بعض المباحث التي ليس لها صلة مباشرة بعنوانه، واختصرت الكلام فيما كتبت؛لأن التطويل لا يناسب المقام هنا، ولأن هذا البحث عبارة عن ورقة ستقدم في مؤتمر عام تطرح فيه عشرات الورقات.
وفي الختام أحمد الله تعالى على ما منَّ به عليَّ من المنن العظيمة ومنها إتمام هذا البحث المختصر، كما أشكر الأمانة العامة للندوة العالمية للشباب الإسلامي على اهتمامها الكبير بالشباب المسلم وحرصها على تربيتهم التربية الإسلامية الصالحة، وأرجو من إخوتي القراء ألا يبخلوا عليَّ بملحوظاتهم على هذا البحث المتواضع.
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.
وكتبه
د. إبراهيم بن صالح بن عبد الله الحميضي
جامعة القصيم - قسم القرآن وعلومه
فاكس 3260196/06
ص. ب 3347 القصيم بريدة 51471
Ib1427@gawab.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amooooola



الموقع : في قلوب احبابي
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: التربية الأخلاقية وأثرها في بناء مستقبل الشباب   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009, 6:45 am

المبحث الأول: تعريف التربية الأخلاقية

تعريف التربية:

التربية في اللغة: من رَبا يَرْبُو، بمعنى نما وزاد وارتفع،وربَّيْتُ فلاناً أربِّيه تربية أي غَذوته
وعرَّفها الراغب الأصفهاني بقوله:" الرب في الأصل التربيَةُ، وهو إنشاءُ الشيءِ حالاً فحالاً إلى حَدِّ التمام، يُقالُ رَبَّهُ، ورَبَّاهُ، و رَبَّبَهُ ".
وعرَّفها ناصر الدين البيضاوي بقوله:" الرب في الأصل مصدر بمعنى التربية. وهـي تبليغ الشيء إلى كماله شيئاً فشيئاً " .
تعريف التربية اصطلاحاً: هناك تعريفات كثيرة ومختلفة لها، ومن أحسنها: " تنمية الجوانب المُختلفة لشخصية الإنسان، عن طريق التعليم، والتدريب، والتثقيف، والتهذيب، والممارسة؛ لغرض إعداد الإنسان الصالح لعمارة الأرض وتحقيق معنى الاستخلاف فيها ".
تعريف التربية الإسلامية: عرَّفها مقداد يالجن، بأنها:" إعداد المسلم إعداداً كاملاً من جميع النواحي في جميع مراحل نموه للحياة الدنيا والآخرة في ضوء المبادئ والقيم وطرق التربية التي جاء بها الإسلام ".

تعريف الأخلاق
الأخلاق جمع خُلُق بضم اللام وسكونها:الدِّين والطبع والسَّجيَّة، وحقيقته - كما يقول ابن منظور -: أنه لصورة الإنسان الباطنة، وهي نفسه وأوصافها ومعانيها المختصة بها بمنزلة الخَلْق لصورته الظاهرة "
ويقول الغزالي: " الخلق عبارة عن هيئة في النفس راسخة, عنها تصدر الأفعال بسهولة ويسر من غير حاجة إلى فكر وروية ".
ومن هنا نعلم أن الإنسان إنما يمُدح على الأخلاق النابعة من نفس طيبة وإرادة خالصة، أما الأفعال التي تصدر عن تكلف فلا خير فيها.
قال بعض العلماء: " ما أسر عبد سريرةَ خير إلا ألبسه الله رداءها، ولا أسر سريرة شر قط إلا ألبسه الله رداءها ".

ويقول الشـاعر العرجي:

يا أيها المتحلي غير شيمته
ارجع إلى الحــق إما كنـت فاعـله
ومن خلائقه الإقصــار والملـق
إن التخلق يأتي دونه الخلق

ويقول آخر:
ومهما تكن عند امرئ من خليقة
وإن خالها تخفى على الناس تعلمِ

ولذا فإن من تكلف خلقاً، وتصنع للآخرين سرعان ما يعود إلى سابق خلقه وطبيعته، كما ويقول المتنبي:
وأسرع مفعول فعلت تغيراً
تكلفّ شيء من طباعك ضده

وهناك علاقة وثيقة بين علم التربية وعلم الأخلاق وقد يستعمل أحدهما بمعنى الآخر.
تعريف التربية الأخلاقية الإسلامية: من خلال ما تقدم يتبين لنا أن التربية الأخلاقية الإسلامية هي: تنشئة وتنمية الإنسان المسلم على الخلال الحميدة التي أمر بها الإسلام بحيث تكون سجيةً ملازمة له وسلوكاً دائماً في جميع أحواله.
ومستنيه ردودكم عشان اكمل البحث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روبا



الموقع : هنا هوة
تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: التربية الأخلاقية وأثرها في بناء مستقبل الشباب   الأربعاء 30 سبتمبر 2009, 11:20 pm

ميرسى ليكى يا اموله
وبجد موضوع جااامد ومفيد جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amooooola



الموقع : في قلوب احبابي
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: التربية الأخلاقية وأثرها في بناء مستقبل الشباب   الخميس 01 أكتوبر 2009, 12:48 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التربية الأخلاقية وأثرها في بناء مستقبل الشباب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية رياض الأطفال :: منوعات :: موضوعات عامة-
انتقل الى: